الجمعة 6 من شهر ربيع الثاني لعام 1440 للهجرة
 

موقع السادة الأشراف النعامية » المقالات » عن آل الـبـيـت


إتحاف الصَدِيق بعلاقة آل البيت بالصّدِيق
الخميس 18-12-2008 06:30 صباحا

 بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل ثانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ. والصلاة والسلام على نبيه المختار وآله وصحبة الأطهار.
وبعد:
لعل من المسائل التي غفل عنها المسلمون تذكر سير الصالحين من جيل الصحابة رضي الله عنهم أجمعين وما يقتضيه من محبة وقربة إلى الله عز وجل. والعجب ممن استعاض بغير القرآن والسنة وهدي السلف سبيلا لمعرفة الحقيقة. فهذه آيات الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وآله وسلم خير شاهد على منزلة هذا الجيل المثالي الذي اختاره الله عز وجل لخير أنبيائه، فلا أدل على هذا من قوله عز وجل: ((وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنْ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ – التوبة 100

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ((لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه)). وقال صلى الله عليه وآله وسلم: ((خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم ، ثم الذي يلونهم)). وإنما صار أول هذه الأمة خير القرون ؛ لأنهم آمنوا به حين كفر الناس ، وصدقوه حين كذبه الناس ، وعزروه ، ونصروه ، وآووه ، وواسوه بأموالهم وأنفسهم ، وقاتلوا غيرهم على كفرهم حتى أدخلوهم في الإسلام. وقال صلى الله عليه وآله وسلم: ((الله الله في أصحابي الله الله في أصحابي لا تتخذوهم غرضا بعدي فمن أحبهم فبحبي أحبهم ومن أبغضهم فببغضي أبغضهم ومن آذاهم فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله تبارك وتعالى ومن آذى الله فيوشك أن يأخذه )).

ولا شك أن الخلفاء الراشدين على رأس هذا الجيل المثالي، وقد وقف السلف الصالح رحمهم الله على هذه الحقيقة فشهدت بذلك كلماتهم.

ويقول عبد الله بن مسعود : ((حُب أبي بكرٍ وعمرَ ، ومعرفةُ فضلِهما من السنة . وروى ذلك أيضا عن مسروق وطاوس والشعبي)).

وهذا الحسن سئل : ((حب أبي بكر وعمر سنة ؟ قال : لا ، فريضة)).

وعن جعفر الصادق رحمه الله قال: ((من لا يعرف فضل أبي بكر وعمر فقد جهل السنة)).

فعن الفضيل رحمه الله قال: ((أوثق عملي في نفسي حب أبي بكر وعمر وأبي عبيدة بن الجراح ، وحبي أصحاب محمد عليه السلام جميعا)).

وعن خالد الواسطي قال : ((سمعت أبا شهاب ، يقول : لا يجتمع حب أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم إلا في قلوب أتقياء هذه الأمة)).

ويقول الإمام مالك رحمه الله : ((كان السلف يُعلمون أولادهم حب أبي بكرٍ وعمر ؛ كما يُعلمون السورة من القرآن)).

وعن أبو مسعود الرازي رحمه الله قال: ((وددت أني أقتل في حب أبي بكر وعمر)).

والأمر فيه طول، ونحن إن شاء الله تعالى سنتحدث في هذه السلسلة المختصرة عن الصحابة رضي الله عنهم ومنزلتهم وعلاقتهم بأهل البيت، وسنبدأ بالصديق رضي الله عنه.

أبو بكر الصديق رضي الله عنه

هوعبدالله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب ابن لؤي القرشي التيمي، يلتقي مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم في كعب بن لؤي. ولد بعد عام الفيل بسنتين وستة أشهر. أول من أسلم من الرجال وأسلم على يديه أكابر الصحابة كعثمان بن عفان، وطلحة، والزبير، وعبدالرحمن بن عوف، وأبو عبيدة، رضي الله عنهم أجمعين. تزوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم من ابنته عائشة رضي الله عنها. توفي t في جمادى الآخر سنة 13هـ ودفن بجوار النبي صلى الله عليه وآله وسلم وكانت مدة خلافته سنتين وثلاثة أشهر.

جاءت في فضله رضي الله عنه أحاديث كثيرة ، فعن أنس t قال: ((صعد رسول الله أُحداً ومعه أبوبكر وعمر وعثمان فرجف بهم فقال: اثبت أحداً، فإنما عليك نبي وصديق وشهيدان)).[1]

ففي هذه الرواية سماه النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالصديق. وقد جاء عن الإمام الباقر رحمه الله أنه سئل عن حلية السيف فقال: ((لا بأس به، قد حلَّى أبو بكر الصديق t سيفه، فقيل له: فتقول الصديق؟ قال: فوثب وثبة واستقبل القبلة، وقال: نعم الصديق، نعم الصديق، نعم الصديق، فمن لم يقل لـه: الصديق فلا صدق الله لـه قولاً في الدنيا ولا في الآخرة)).[2]

وكان الصديق t مِن أمنّ الناس صحبة وذات يد على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. حيث كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقضي في مال أبي بكر كما يقضي في مال نفسه. فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ما نفعني مال قط ما نفعني مال أبي بكر. وقال: إن من أمنِّ الناس عليَّ في صحبته وذات يده أبوبكر. حتى ذكر الله عزوجل صحبته في كتابه الكريم: إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا – االتوبة 40

وعن الحسين بن علي رضي الله عنهما قال : ((قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن أبا بكر منى بمنزله السمع )).[3]

وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: (( أنا لنرى أبا بكر أحق الناس بها – أي الخلافة-، إنه لصاحب الغار ، وثاني اثنين ، وإنا لنعرف له سِنَهُ ، ولقد أمره رسول الله صلى الله عليه وآله بالصلاة وهو حي)).[4]

وقد تزوج علي رضي الله عنه من أسماء بنت عميس زوجة أبي بكر رضي الله عنهما بعد وفاته وربى أبنه محمد وكان يقول: هو إبني من ظهر أبي بكر. [5] وكان أبو بكر رضي الله عنه قد بعثها لرعاية فاطمة رضي الله عنها في مرضها، ثم غسلها وتكفينها بعد وفاتها رضي الله عنها. وفي هذا رد على من زعم أنها مرضت وتوفيت ودفنت ليلا دون علمه رضي الله عنها لخلاف مزعوم بينهما. كيف وهو القائل رضي الله عنه مخاطباً علي وفاطمة رضي الله عنهما: ((والله ما تركت الدار والمال، والأهل والعشيرة، إلا ابتغاء مرضاة الله ومرضاة رسوله ومرضاتكم أهل البيت)). وقال كما يروي البخاري: ((والذي نفسي بيده لقرابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أحبُ إليّ من أن أصل من قرابتي. وقال: ارقبوا محمدا في أهل بيته)).

وروى البخاري أيضا: صلى أبو بكر t العصرَ، ثم خرج يمشي، فرأى الحسنَ يلعبُ مع الصبيان فحمله على عاتقه وقال: بأبي شبيه بالنبي لا شبيه بعلي وعليٌ يضحك. وفي رواية: بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم بليالٍ، وعلي يمشي إلى جانبه. وفي هذه الرواية أيضا رد على من زعم إعتزال علي للصديق رضي الله عنهما.

فلا جرم إذا أن يقول فيه في صاحبه الفاروق رضي الله عنهم: ((لا أوتى برجل يفضلني على أبي بكر وعمر إلا جلدته حد المفتري)).[6]

وهذا ابنه الحسن رضي الله عنه اشترط في صلحه مع معاوية أن يعمل بسيرة الشيخين حيث قال: ((بسم الله الرحمن الرحيم ، هذا ما صالح عليه الحسن بن علي بن أبي طالب معاوية بن أبي سفيان : صالحه على أن يسلم إليه ولاية أمر المسلمين ، على أن يعمل فيهم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وسيرة الخلفاء الراشدين – وفي رواية الصالحين. وقد ذكر هذا الكثير من علماء الفريقين)).[7]

وعن إبن عباس رضي الله عنهما قال: ((رحم الله أبا بكر ، كان والله للقرآن تاليا ، وعن المنكرات ناهيا ، وبذنبه عارفا ، ومن الله خائفا ، وعن الشبهات زاجرا ، وبالمعروف آمرا وبالليل قائما وبالنهار صائما ، فاق أصحابه ورعا وكفافا ، وسادهم زهدا وعفافا ، فغضب الله على من أبغضه وطعن عليه)).[8]

وقد سمى الكثير من أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم أبنائهم باسم أبو بكر حبا ووفاء له، فهذا علي t سمى أحد أبنائه بأبي بكر ، وكذا الحسن بن علي سمى أحد أبنائه بأبي بكر. ولم يخالفهم في ذلك الحسين t، فقد سمَّى أحد أبنائه بأبي بكر, وهؤلاء جميعهم من الذين استشهدوا يوم كربلاء مع الإمام الحسين رضي الله عنه.

وكذلك شأن ابنه زين العابدين رحمه الله الذي أحب أن يكنى بأبي بكر.

وسئل حفيده الصادق رحمه الله: يا بن رسول الله صلى الله عليه وآله ما تقول في أبي بكر وعمر ؟ فقال: ((هما إمامان عادلان قاسطان كانا على الحق وماتا عليه فرحمة الله عليهما يوم القيامة)).[9]

وكان يقول مفتخرا: ((ولدني أبو بكر مرتين))[10]. وذلك أن أمه هي أم فروة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر، وأمها هي أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهم أجمعين.

والأمر فيه طول وفيما ذكرنا كفاية لمن كان له قلب أو القى السمع وهو شيهد.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


[1] - رواه مسلم. وأنظر أيضا الاحتجاج للطبرسي، 1/326 ، بحار الأنوار، 10/40 ، 17/287 ، موسوعة كلمات الإمام الحسين، 221 ، تفسير نور الثقلين، 3/445 ، 4/317
[2] - أنظر الصوارم المهرقة للتستري، 235 ، بحار الأنوار للمجلسي، 29 /651 ، كتاب الأربعين للماحوزي، 324 ، كشف الغمة للإربلي، 2 /360 ، الفصول المهمة في معرفة الأئمة لابن الصباغ، 2/ 895 ، سفينة النجاة للتنكابني، 390 ، شرح إحقاق الحق للمرعشي، 1 /29
[3] - عيون أخبار الرضا، 2/280 ، معاني الأخبار، 387 ، بحار الأنوار، 30/180 ، موسوعة الإمام الجواد، 2/672 ، موسوعة كلمات الحسين، 672 ، 1076 ، تفسير نور الثقلين، 3/164 ،
[4] - شرح نهج البلاغة لإبن أبي الحديد، 6/84 ، غاية المرام للبحراني، 5/340
[5] - مجمع البحرين للطريحي، 1/570
[6] - أنظر شرح الأخبار للقاضي المغربي، 2/251 ، الصراط المستقيم بعاملي، 3/152 - الصواري المخرقة للتستري، 277 ، بحار الأنوار بمجلسي، 10/377 ، 49/192 ، 109/127 ، عبد الله بن سبأ للعسكري، 2/235 ، مواقف الشيعة للميانجي، 1/75 ، الذريعة تطهراني، 13/67 ، تقوية الإيمان لإبن عقيل، 64 ، شبهات وردود للبدري، 3/141 ، مجلة تراثنا، مؤسسة لآل البيت، 50/46 ، 52/19 ، نفحات الأزهار للميل أني، 20/20 ، عيون أخبار الرضا للصدوق، 1/202 ، كفاية الأثر للقمي، 312
[7] - بحار الأنوار للمجلسي، 44/65 ، الفصول المهمة في معرفة الأئمة ،لابن الصباغ، 2/729 (الحاشية) ، جواهر التاريخ للكوراني، 3/55 ، ، 69 ، 89 ، صلح الحسن لشرف الدين، 259 ، شرح إحقاق الحق، 33/532 ، موسوعة كلمات الحسن، 133 ،
[8] - مواقف الشيعة للميانجي، 1/187
[9] - الصراط المستقيم للعاملي، 3 / 73 ، الصوارم المهرقة للتستري ، ص 155 ، شرح إحقاق الحق للمرعشي، 1/ 70
[10] - أنظرعمدة الطالب لابن عنبة، 195 ، الصوارم المهرقة للتستري، 253 ، بحار الأنوار للمجلسي، 29 /651 ، رياض السالكين في شرح صحيفة سيد الساجدين (ع) للشيرازي، 1 /71(ش)، 565 ، فهارس رياض السالكين للمظفر، 1 /218 ، 296 ، معجم رجال الحديث للخوئي، 15 /49 ، المفيد من معجم رجال الحديث للجواهري، 465 ، قاموس الرجال للتستري، 12 /213 ، رجال تركوا بصمات على قسمات التاريخ للقزويني، 186 ، كشف الغمة للإربلي، 2 /374 ، ، اللمعة البيضاء للتبريزي الأنصاري، 41 ، موسوعة الإمام علي بن أبي طالب (ع) في الكتاب والسنة والتاريخ لمحمد الريشهري، 12 /294(ه‍( ، موسوعة المصطفى والعترة (ع) للحاج حسين الشاكري، 9 /17 ، 377 ، مجمع البحرين للطريحي، 3 /398(ه‍) ، الشيعة في الميزان لمحمد جواد مغنية، 232 ، شرح إحقاق الحق للمرعشي، 1 /67 ، 67(ش)

إصدارات جمعية الآل والأصحاب – مملكة البحرين

مرات القراءة: 1298      


المقال السابق : المقال التالي

احاديث موضوعه
الشريف الرضوي الغالبي(زائر) الإثنين 08-03-2010 01:03 صباحا
بسمه تعالى والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علىالرسول الامجد المصطفى محمد وعلى اله الطيبن الطاهرين وبعدْ,فلاشك ولاريب ان كاتب هذا لمقال قد  ادرج الكثير من الاحاديث الموضوعه  في مقالته هذه وخاصة ما ذكره عن امير المؤمنين وسيد الوصين  علي كرم الله وجه لو كان يرى علي ان ابي بكر احق بالخلافه منه لما
قال في كتابه نهج البلاغه شرح الامام محمد عبده المصري ولقد تقمصهما بن ابي قحافه وانه ليعلم محلى منها محل القطب من الرحى ولكن سكت وفي الحلق شجى وي العين قذى الى اخر لخطبه...ومن اراد المزيد فليراجع كتاب معالم المدرستين للعلامه مرتضى العسكري.

هل لديك تعليقات على هذا المقال؟
كاتب المشاركة :
عنوان التعليق :
نص التعليق : *
 
^1^  ^2^  ^3^ 
^4^  ^5^  ^6^ 
^7^  ^8^ 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



195 194 193 191 190 189 188 187 186 185 184 183 182 181 180 179 178 177 176 175 174 173 172 171 170 169 164 163 162 161 160 159 158 157 155 154 152 151 150 149 148 147 146 145 144 143 142 141 140 139 138 137 136 135 133 132 131 130 128 127 126 125 123 122 120 119 118 117 116 115 114 113 112 111 110 109 108 107 106 105 104 103 102 101 100 99 97 96 95 93 92 91 89 88 87 86 83 82 81 79 78 77 76 75 74 73 72 71 70 69 68 67 66 65 64 63 62 61 60 59 58 57 56 55 54 53 52 50 49 48 47 45 44 42 41 40 39 38 37 33 32 31 30 28 27 26 25 24 23 20 17 16 15 14 13 12 11 10 9 8 7 124 117 116 115 114 112 107 106 105 104 103 102 100 99 93 91 90 89 88 87 86 85 84 83 82 81 80 76 75 74 73 72 69 61 60 58 57 52 51 50 49 48 47 46 30 29 28 27 26 25 24 16 15 13 12 11 9 8 7 6 5 4 2 122 121 120 119 118 113 111 110 101 98 97 96 95 94 92 79 78 77 71 70 68 67 66 65 63 62 59 56 55 54 53 45 43 42 41 40 39 38 36 35 34 33 32 31 23 22 21 20 19 18 17 222 221 220 219 218 217 216 215 213 212 211 210 209 208 207 206 205 204 203 202 201 200 198 196 195 194 193 192 191 190 189 187 185 184 183 182 181 180 179 178 177 176 175 174 173 172 171 170 169 168 167 166 165 163 162 161 160 159 158 157 156 155 154 153 152 151 150 149 148 147 146 145 144 143 142 141 140 139 138 137 136 135 134 133 132 131 130 129 128 127 126 125 124 123 122 121 120 119 118 117 116 115 114 113 112 111 110 109 108 107 106 105 104 103 102 101 100 99 98 97 96 95 94 93 92 91 90 89 87 86 85 84 83 82 81 80 79 78 77 76 75 74 73 72 71 70 69 68 67 66 65 62 61 60 59 58 57 56 55 54 53 52 51 50 49 48 47 46 45 44 43 42 41 40 39 38 37 36 35 34 33 32 31 30 29 28 27 26 25 24 23 22 21 20 19 18 17 16 15 14 13 12 11 10 9 8 7 6 5 4 3 2 1 73 72 71 70 69 68 67 66 65 64 63 62 61 60 59 58 57 56 55 54 53 52 51 50 49 48 47 46 45 44 43 42 41 40 39 38 37 36 35 34 33 32 31 30 29 28 27 26 25 24 23 22 21 19 18 17 16 15 14 13 12 11 10 9 8 6 5 4 3 2 1 4 3 2 1 47 46 45 44 43 42 41 40 39 38 37 36 35 34 33 32 31 30 29 26 25 24 22 21 19 18 17 16 15 14 13 12 11 10 8 7 6 5 4 3 2 1
 
  المقالات
أحدث مقال
نخبة من الأشراف السليمانيون في ضيافة الأشراف العماريون بقرية الجارة  (إدارة الموقع)
الأكثر مشاهدة
السادة الأشراف آل النعمي  (عدد الزوار 85430)
الأكثر تعليقا
السادة الأشراف آل النعمي  (عدد التعليقات 164)
  أخبار التراث والأنساب
 نخبة من الأشراف السليمانيون في ضيافة الأشراف العماريون بقرية الجارة
 أبها تشيع أحد كبار السادة آل النعمي برجال ألمع وأبها السيد محمد بن حسن النعمي
  ما يختص به آل البيت
  تراجم وأعلام
  أحدث مقالات الكـُتاب
  المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً : 63
عدد زوار الموقع : 7980718
عدد الزيارات اليوم : 630
أكثر عدد زيارات كان : 57084
في تاريخ : 14 /06 /2017

  تسجيل الدخول
 
 


نسيت كلمة المرور

  أحدث الكتب
  الرحلة السرية إلى مكة المكرمة 1898-1899
للضابط الروسي عبد العزيز دولتشين ــ يغيم ريزفان

 
قال صلى الله عليه وسلم "من كذب علي متعمداً فليتبواء مقعده من النار"

  محرك البحث




بحث متقدم

  القائمة البريدية

 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

 
لإستعراض الموقع ومحتوياته بشكل أفضل أنت بحاجة للبرامج التالية : برنامج إلا صلاتي للتنبه للصلاه مشغل صوتيات مشغل ملفات الفلاش برنامج فك الظغط winzip 
Name: acme olografix  
Registration #: CE7B2512 برنامج فك الظغط winrar مشغل ملفات pdf
الرئيسية المقالات الكتب الصور الصوتيات الفيديو كـُتاب الموقع مواقع التراث والأنساب سجل الزوار راسلنا البحث إتفاقية الإستخدام
كافة التعليقات والردود والمنشورة بأسماء صريحة أو مستعارة تعبر عن صاحبها ولا تتحمل إدارة الموقع أي مسؤولية تجاه ذلك
وفي حالة وجود أي ملاحظة على مشاركة ما يرجى مراسلتنا من خلال الضغط هنا ووضع نص المشاركة المطلوب حذفها والسبب

جميع الحقوق محفوظة لموقع السادة الأشراف النعامية
Arab Portal