الاثنين 5 من شهر صفر لعام 1440 للهجرة
 

موقع السادة الأشراف النعامية » المقالات » السادة الأشراف النعامية » أعـلام من السادة الأشراف النعامية


السيد العالم الحسين بن مهدي النعمي
الجمعة 13-03-2009 08:02 مساء

. هو السيد العلامة المتبحر في العلوم النقلية والعقلية، شرف الإسلام وعمدة العلماء الأعلام أبي محمد، الحسين بن مهدي بن عز الدين بن علي بن الحسن بن محمد بن الحسن بن عبد الرحمن بن يحيى بن محمد بن عيسى بن محمد بن سليمان بن محمد بن سالم بن يحيى بن مهنا بن سرور بن نعمة بن علي بن فليتة بن الحسين بن يوسف بن نعمة الأكبر بن علي بن دواد بن سليمان بن عبد الله بن موسى بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب ،النعمي الحسني، فهو إمام الفضل بلا نكير والخضم الزاخر الغزير . ولد رحمه الله، بمدينة صبيا المحمية، في سـنةتسع وثلاثين ومـائة بعـد الألف ( 1139 هـ ) ، ونشأ في حجر والده العلامة مهدي بن عز الدين النعمي ، وقرأ القرآن العظيم بها ولما ترعرع وقارب سن التكليف رحل إلى مدينة صنعاء وكان ممن تعلم على يده السيد العلامة الكبير محمد بن إسماعيل الصنعاني وأخذ من غيره ، فاقبل على العلم إقبالاً عظيماً ، ونال منه منالاً وافراً جسيماً ، وحقق في علوم الآلات وهي النحو والصرف والمعاني والبيان ، والأصول ، ثم أنعطف على درس أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ، فبلغ منها غاية السؤل ونهاية المأمول واطلع على الأسانيد ، وزاحم الأكابر فكان منهم كالعقد في الجيد ، وبلغ رتبة الاجتهاد ، وحذا حذوالجهابذة النقاد ، حتى رحل إليه الطلبة للاستفادة من أقاصي البلاد ، وصار أمة وحده لا يتقيد بمذهب غير الدليل ، ولا يعمل إلا بما نطقت به صرائح سنن التنزيل . وبالجملة فإنه فاق الأقران ، وأضحى عظيم المنزلة والشأن ، وأعجز معاصريه عن معارضة رسائله المزرية بعقود الجمان . ولقـد أرسـله الشـريف ظـافـر إلى مكـة ومعـه كتاباً إلى شريف مكة ، فوصل إلى الشريف وخاض معه بما عرفه به الإمام ، ثم توجه إلى الشام وسلم تلك الخطوط إلى أربابها ورجّح للشريف ظافر التوجه إلى حضرة الإمام فوافقه على ذلك وكان ذلك في سنة خمس وسبعين ومائة بعد الألف للهجرة النبوية . وأقام بمدينة صنعاء والياً عهدة الاحتساب عن أمر إمام الزمان آمراً بالمعروف ناهياً عن المنكر ، ورزق حظاً من الخليفة عظيماً ، ونال من المواهب الربانية قسماً جسيماً . ثم تزوج هنالك وأولد ، وأقام بأحسن منزل وأكرم مقعد . فكم له من رسائل تشتمل على رد وإيراد معضودة بأدلة نيرة البرهان لا يعدل عنها إلا سقيم الفهم أو متوغل في العناد . منها المؤلف الموسوم بـ ( معارج الألباب في مناهج الحق والصواب ) جعله رداً على المفتين بمكة المشرفة من أهل المذاهب الأربعة . وأصل ذلك أن العلماء بصنعاء كالسيد الإمام الكبير محمد بن إسماعيل والسيد الحسين المذكور وغيرهما من الصدور ، أوجبوا على الخليفة المهدي لدين الله الأمر بهدم قباب الأولياء ومشاهدهم بأرض اليمن ، فهدموا كثيراً منها في ذلك الزمن فوقع الإنكار عليهم بعض من الشافعية بزبيد ، ووجهوا سؤالا إلى علـماء مكة المشـرفة فحـصل الجواب على ذلك السؤال من المفتين ( على تلك المذاهب ) بإنكار ذلك الهدم ، وأصلوا لما قالوه أصولا فقهية على القواعد الفرعية . فلما أطلع السيد الحسين على تلك الأجوبة تجرد للرد عليهم وألف هذا المؤلف الذي جعله في حكم الرسالة ورد جميع ما أورده بوضوح الأدلة ، وبين لهم العدول والعلة . فلما اطلعوا عليه لم ينطقوا ولا ظهر عليهم شيء من أنوار المعرفة وحقيقتاً المؤلف من قرأه واطلع عليه وجد فيه فوائد جمة ، وعلوم مهمة ، وأقوال ملمة ، وقد قرض له الشيخ العلامة عبد الرحمن البهكلي بقوله : أرأيت أم هل كنت تعهد شخــصاً كمـولانا الممـجد الحـبر سيدنا الحسيـ ـن إمام من في العصر وحـد وأجل مخـدوم وأكــ ـرم فاضل في الناس يوجـد فعليه من بين الأفــا ضـل خنــصر الأعداد تعقد وتــراه إن هز اليرا ع مـوفـقاً فـي كـل مقصد ويقيم بالبرهان حـجـ ـته فــدع مـن قــال قلد فـدلـيلهُ نـص الكتـا ب وما تـواتر عـن محـمد لا يقـبـل التعلـيـل إلاّ بالـدلـيل فــلا يفــنــّد وإذا تــأول قــائـل للنـص قــال الـرشـد أبعد هــذي سجـيته فـلا يثـنيه مــن عـانى وأجهد يــا جـاهلا مقـداره خـل الغــباوة يــا مبـلد فمعـارج الألباب تخبـر أنـه فـي الــناس مفـرد فاقرأ لها وارقى مراتبـ ـها العلـية كـي تســدد واقرأ السلام عـلى الذي لعقودها بالحــق نضــّـد لازال يقــهر خصـمه بــأدلــة تملى وتســرد عـن خيـر خلق الله لا عـن مـن لها بالرسم والحد يـا مـن يـريد حجاجه خفـّض عليك عـساك ترشد هـل من يهز عصاً كمن فـي الحـرب ينتضي المهند أم هل ترى البلور يصـ ـدم صخـرة صــماء جلمد ثـم الصـلاة على النبـ ي وآلـه الأطـــهار عن يد ورد على البهكلي بقولـه ( ومحبكم لا يحسن إجادة الشعر ، وإن أتعبت القريحة في نظمه ربما سمحت بقبضة من شعير ). وله رسالة أسماها "مدارج العبور على مفاسد الأمور". ولما بني المهدي العباسي مسجد القبة اسفل صنعاء جعله إماماً للصلاة فيه، وقرأ بالقبة في كتب السنة ، وكثر الآخذون عنه من الخاصة والعامة ، وعملوا بالسنن ، من رفع اليدين عند الركوع والرفع ، وقبضهما على الصدر ، وتأمين الإمام والمأموم وغيرها من السنن في الصلاة فحسده بعض الفقهاء ودسوا إلى القبائل حاشد وبكيل وقاضيهم حسن بن أحمد البرطي ، انه أي السيد الحسين والسيد محمد بن إسماعيل الأمير خالفا المذهب ، فوصلت رسالة منهم إلى المهدي ، وإلى بعض الحكام وعرضت على علماء صنعاء وعلماء مدينة ذمار ومدينة حُوث ، فأجاب العلماء في المدن المذكورة بجوابات مقنعة ، وحرر البدر الأمير الصنعاني رسالة ذكر فيها من قال بالتأمين من أهل البيت ، وأجاب صاحب الترجمة عن المعترضين وأطال الكلام فقنعوا بالجواب ... ثم أستمر المترجم له على الإقراء في كتب السنة ، والعمل بها مبجلاً محترماً ونزل إلى أبي عريش للإصلاح بين شريفها والمهدي وعاد إلى صنعاء . ولقد مدحه العلامة أحمد قاطن بقصيدة طويلة منها : وبصبيا محلهم مهبط العلم الشريف العزيـز بالرجال منهم السيد الإمام المفدى الحسين النعمي بدر الكمال بحر علم وطود حلم وفهم وزكي الأقوال والأفــعال وكانت وفاته سنة سبع وثمانين ومائة وألف ( 1187هـ ) بمدينة صنعاء المحمية وخلفه على وظيفته تلميذه السيد التقي يحيى بن حسين الكبسي وطريقته طريقة شيخه رحمهما الله تعالى.
مرات القراءة: 1396      


المقال السابق : المقال التالي

هل لديك تعليقات على هذا المقال؟
كاتب المشاركة :
عنوان التعليق :
نص التعليق : *
 
^1^  ^2^  ^3^ 
^4^  ^5^  ^6^ 
^7^  ^8^ 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :



195 194 193 191 190 189 188 187 186 185 184 183 182 181 180 179 178 177 176 175 174 173 172 171 170 169 164 163 162 161 160 159 158 157 155 154 152 151 150 149 148 147 146 145 144 143 142 141 140 139 138 137 136 135 133 132 131 130 128 127 126 125 123 122 120 119 118 117 116 115 114 113 112 111 110 109 108 107 106 105 104 103 102 101 100 99 97 96 95 93 92 91 89 88 87 86 83 82 81 79 78 77 76 75 74 73 72 71 70 69 68 67 66 65 64 63 62 61 60 59 58 57 56 55 54 53 52 50 49 48 47 45 44 42 41 40 39 38 37 33 32 31 30 28 27 26 25 24 23 20 17 16 15 14 13 12 11 10 9 8 7 124 117 116 115 114 112 107 106 105 104 103 102 100 99 93 91 90 89 88 87 86 85 84 83 82 81 80 76 75 74 73 72 69 61 60 58 57 52 51 50 49 48 47 46 30 29 28 27 26 25 24 16 15 13 12 11 9 8 7 6 5 4 2 122 121 120 119 118 113 111 110 101 98 97 96 95 94 92 79 78 77 71 70 68 67 66 65 63 62 59 56 55 54 53 45 43 42 41 40 39 38 36 35 34 33 32 31 23 22 21 20 19 18 17 222 221 220 219 218 217 216 215 213 212 211 210 209 208 207 206 205 204 203 202 201 200 198 196 195 194 193 192 191 190 189 187 185 184 183 182 181 180 179 178 177 176 175 174 173 172 171 170 169 168 167 166 165 163 162 161 160 159 158 157 156 155 154 153 152 151 150 149 148 147 146 145 144 143 142 141 140 139 138 137 136 135 134 133 132 131 130 129 128 127 126 125 124 123 122 121 120 119 118 117 116 115 114 113 112 111 110 109 108 107 106 105 104 103 102 101 100 99 98 97 96 95 94 93 92 91 90 89 87 86 85 84 83 82 81 80 79 78 77 76 75 74 73 72 71 70 69 68 67 66 65 62 61 60 59 58 57 56 55 54 53 52 51 50 49 48 47 46 45 44 43 42 41 40 39 38 37 36 35 34 33 32 31 30 29 28 27 26 25 24 23 22 21 20 19 18 17 16 15 14 13 12 11 10 9 8 7 6 5 4 3 2 1 73 72 71 70 69 68 67 66 65 64 63 62 61 60 59 58 57 56 55 54 53 52 51 50 49 48 47 46 45 44 43 42 41 40 39 38 37 36 35 34 33 32 31 30 29 28 27 26 25 24 23 22 21 19 18 17 16 15 14 13 12 11 10 9 8 6 5 4 3 2 1 4 3 2 1 47 46 45 44 43 42 41 40 39 38 37 36 35 34 33 32 31 30 29 26 25 24 22 21 19 18 17 16 15 14 13 12 11 10 8 7 6 5 4 3 2 1
 
  المقالات
أحدث مقال
نخبة من الأشراف السليمانيون في ضيافة الأشراف العماريون بقرية الجارة  (إدارة الموقع)
الأكثر مشاهدة
السادة الأشراف آل النعمي  (عدد الزوار 76919)
الأكثر تعليقا
السادة الأشراف آل النعمي  (عدد التعليقات 163)
  أخبار التراث والأنساب
 نخبة من الأشراف السليمانيون في ضيافة الأشراف العماريون بقرية الجارة
 أبها تشيع أحد كبار السادة آل النعمي برجال ألمع وأبها السيد محمد بن حسن النعمي
  ما يختص به آل البيت
  تراجم وأعلام
  أحدث مقالات الكـُتاب
  المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً : 84
عدد زوار الموقع : 7752463
عدد الزيارات اليوم : 1080
أكثر عدد زيارات كان : 57084
في تاريخ : 15 /06 /2017

  تسجيل الدخول
 
 


نسيت كلمة المرور

  أحدث الكتب
  الرحلة السرية إلى مكة المكرمة 1898-1899
للضابط الروسي عبد العزيز دولتشين ــ يغيم ريزفان

 
قال صلى الله عليه وسلم "من كذب علي متعمداً فليتبواء مقعده من النار"

  محرك البحث




بحث متقدم

  القائمة البريدية

 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

 
لإستعراض الموقع ومحتوياته بشكل أفضل أنت بحاجة للبرامج التالية : برنامج إلا صلاتي للتنبه للصلاه مشغل صوتيات مشغل ملفات الفلاش برنامج فك الظغط winzip 
Name: acme olografix  
Registration #: CE7B2512 برنامج فك الظغط winrar مشغل ملفات pdf
الرئيسية المقالات الكتب الصور الصوتيات الفيديو كـُتاب الموقع مواقع التراث والأنساب سجل الزوار راسلنا البحث إتفاقية الإستخدام
كافة التعليقات والردود والمنشورة بأسماء صريحة أو مستعارة تعبر عن صاحبها ولا تتحمل إدارة الموقع أي مسؤولية تجاه ذلك
وفي حالة وجود أي ملاحظة على مشاركة ما يرجى مراسلتنا من خلال الضغط هنا ووضع نص المشاركة المطلوب حذفها والسبب

جميع الحقوق محفوظة لموقع السادة الأشراف النعامية
Arab Portal